القائمة الرئيسية

الصفحات

جوجل والشركات الأمريكية تحاصر شركة هواوي"Huawei" الصينية

جوجل والشركات الأمريكية تحاصر شركة هواوي"Huawei" الصينية

صرح الرئيس الامريكي دونالد ترامب حظر شركة هواوي تماما داخل الولايات المتحدة وحظر أي شركة أمريكية من التعامل معها بدون موافقة مباشرة من حكومة الولايات المتحدة.
جوجل والشركات الأمريكية تحاصر شركة هواوي"Huawei" الصينية
مشكلة هواوي مع الحكومة الأمريكية

حظرت كل من شركات جوجل، إنتل، كوالكوم وبرودكوم الأمريكية التعامل التجاري مع شركة هواوي، وهو ما ينتج عنه وقف شركات تصنيع الرقاقات "المعالجات" إمداد هواوي بالمكونات الأساسية الإلكترونية، وهذا الأمر يمثل ضربة قوية لشركة هواوي والتي تحتل المرتبة الثالثة في مبيعات الهواتف الذكية في العالم.

ما هي الصناعات والخدمات التي تقدمها الشركات الأمريكية لشركة هواوي الصينية؟ 

تملك شركة جوجل "google" نظام التشغيل اندرويد "android" الأشهر علي مستوي الكرة الأرضية والمستخدم في حوالي 85% من الأجهزة حول العالم وجميع التطبيقات المنتشرة مثل تطبيق متجر جوجل بلاي وخرائط جوجل واليوتيوب والكثير من التطبيقات المهمة لجميع المستخدمين.

برودكوم "Broadcom" واحدة من أكبر الشركات المصنعة للشرائح الإلكترونية في العالم والتي تعتمد عليها شركة Huawei بشكل كبير سواء  فى أجهزة هواوى الذكية أو لابتوب مثل المستشعرات.

كوالكوم "Qualcomm" هي واحدة من أفضل الشركات المصنعة للمعالجات وكذلك المودم الخاص بالشبكات ولكن هواوي لا تعتمد عليها بشمل كبير.

شركة إنتل "Intel" تعمل فى معالجات اللابتوب والتي تعتمد عليها هواوي اعتمادًا كليًا في أجهزة الكمبيوتر المحمولة مثل Matebook pro و الـ Matebook x وباقى السلاسل.

كيف سيؤثر قرار الحظر علي شركة هواوي؟

جدير بالذكر أن شركة هواوي تعتمد بشكل كبير علي معالج Kerin تصنع منه جزءًا وتستورد الباقي من الشركات الأمريكية مما يؤدي إلي حدوث مشكلة كبيرة في عملية تصنيع الرقاقات والحصول علي مكوناتها الخارجية، وذلك مثل أجهزة المودم وغيرها، وهو ما يجعلها مضطرة إما صنع هذه المكونات بنفسها أو استيرادها من شركات أخري غير أمريكية.

تعتمد شركة هواوي بشكل أساسي علي نظام التشغيل اندرويد والذي تملكه شركة جوجل الأمريكية، بالإضافة إلي تطبيقات جوجل الكثيرة منها علي سبيل المثال لا الحصر خرائط جوجل ومتجر جوجل بلاي واليوتيوب وغيرها الكثير من المنتجات التي تندرج تحت خدمات جوجل، مما يؤدي إلي عدم إمكانية شركة هواوي من توفير تطبيقات جوجل، بالإضافة إلى التحديثات المستمرة من أندرويد في هواتفها الذكية الجديدة وبذلك تحتاج شركة هواوي إلي نظام تشغيل بديل حتي تتخطي هذه العقوبات المفروضة عليها من قبل الحكومة الأمريكية.

كيف تخرج شركة هواوي من هذا المأزق الكبير؟  

بالنسبة لشركة كوالكوم "Qualcomm" وشركة برودكوم "Broadcom" الأمر بسيط وليس مزعج لشركة هواوي حيث أنها تستطيع الإعتماد علي موردين محليين من داخل الصين يصنعون بدائل لهذه المكونات.

بالنسبة لشركة انتل "Intel" لا يوجد بديل أمام هواوي إلا الإعتماد علي شركة AMD ولكنها أيضًا شركة أمريكية وسوف تلتزم بتنفيذ قرار العقوبة ضد هواوي، ولو حدث وتحصلت هواوي علي هذه المعالجات من أي شركة أخري أمامها عقبة جديدة وهي شركة مايكروسوفت "Microsoft" الأمريكية التي عاجلاً أم آجلاً ستوقف تعاملها مع Huawei وبدون مايكروسوفت "Microsoft" لا يوجد نظام تشغيل.

وفي النهاية نأتي إلي المشكلة الكبري وهي شركة جوجل والتي صرحت مؤخرًا أنه لن يتم المساس بحقوق المستخدمين الحاليين لشركة Huawei و Honor وأبرزهم مستخدمي هواتف " بي 30 برو، واي 9 برايم 2019" واستمرارهم في الحصول على التحديثات الأمنية، ولكن ماذا سيحدث بعد ذلك في الأجهزة الأخري التي سوف تقوم هواوي بصنعها؟ الحقيقه أن شركة هواوى منذ عام 2012 في سرية تامة وهي تعمل علي أنظمة تشغيل بديلة لأنظمة اندرويد التابع لشركة جوجل، ويندوز التابع لشركة مايكروسوفت ولكن هذه الأنظمة تحتاج إلي أعوام كثيرة من التطوير والتحديث والإنتشار، بالإضافة إلي البرامج والدعم.

الخلاصة في محاصرة جوجل "Google" لشركة هواوي "Huawei"

الحقيقه نجاح هذه الأنظمة الجديدة التي تعمل عليها شركة هواوي مستبعد أو بمعني آخر صعب جدًا، فقد حاولت قبل ذلك شركة مايكروسوفت "Microsoft" العملاقة وفشلت في ابتكار نظام ويندوز فون "Windows Phone"، هواوي تحتاج إلي معجزة في ابتكار نظام تشغيل جديد علي منصتين مختلفين "الكمبيوتر والهواتف الذكية" أو الإمتثال للحكومة الأمريكية وإجراء محاولات للصلح معها حتي يتم رفع الحظر والرجوع إلي السوق الدولي مرة أخري. 

**تحديث

شركات أمريكية وبريطانية وأخري يابانية أوقفت التعامل مع هواوي

شركة Arm البريطانية: وهي الشركة الأبرز والأهم والتي سجلت ضربة قوية لهواوي، حيث تعتمد هواوي على تصميماتها وتقنياتها إعتمادًا كليًا في تصنيع معمارية معالجاتها للهواتف الذكية HiSilicon Kirin، وقالت ARM في بيان لها، أن الشركة ملتزمة بالقرارات الأمريكية الجديدة التي حظرت التعامل مع هواوي، وأنها تقدر علاقتها الطويلة مع هواوي من خلال HiSilicon وتأمل بحل المشكلة قريبا.
مجموعة باناسونيك اليابانية: والتي صرحت أيضًا أنها لن تزود الشركة الصينية بالمكونات الإلكترونية وفقًا لقرارات الإدارة الأمريكية، حيث أكدت أن ذلك لن يكون له تأثيرًا كبيرًا على إيراداتها. 

شركة Lumentum Holdings: وهي شركة متخصصة في تصنيع المكونات والمنتجات البصرية والضوئية التي تستخدم في شبكات الإتصالات، والتي صرحت أنها ستنفذ قرارات الإدارة الأمريكية بشأن حظر شركة هواوي، جدير بالذكر أن إيرادات الشركة تمثل 18% من مبيعات هواوي.
Qorvo: وهي شركة متخصصة في صناعة وتصميم الرقاقات الخاصة بالأنظمة والحلول اللاسلكية، كما أن هواوي تمثل 15% من إيراداتها.
Analog Devices:
وهي شركة متخصصة في تصنيع الرقاقات الخاصة بتحويل البيانات ومعالجتها وتقنيات إدارة الطاقة، حيث صرح الرئيس التنفيذي للشركة "فينسنت روش" لوكالة الأخبار العالمية "رويترز" أن الشركة لن تورد أي مكونات أو منتجات لهواوي تنفيذًا للقرارات الأمريكية.
Inphi: خفضت الشركة توقعاتها حول إيراداتها في الربع الثاني من العام الحالي 2019، وذلك بسبب حظر هواوي تجاريا من قبل الحكومة الأمريكية.


**تحديث بتاريخ 17/6/2019

صرحت شركة هواوي تصريحًا جديداً لطمئنة مستخدمي الهواتف الذكية أنه يمكن لأي مستخدم استرداد قيمة الهاتف بالكامل في حالة إيقاف خدمات جوجل، وهذا التصريح يعطي بعض الطمئنينة لمحبي شركة هواوي والقادمون علي شراء الهواتف الجديدة.
 هواوي عملت ضمان استرداد قيمة الموبايل بالكامل لو خدمات جوجل وقفت
لا يفوتك أيضًا: أحدث هواتف هواوي

هواوي بي 30 برو

هواوي بي 30 لايت

هواوي Y9 برايم 2019

تعليقات